الرئيسية / غير مصنف / المادة الداعمة

المادة الداعمة

تتميز الطباعة ثلاثية الأبعاد « التصنيع بالإضافة » بقدرة عالية على التخصيص ليس فقط اللون والتصميم بل وحتى طريقة الطباعة «التصنيع» نفسها وأحد أهم ميزات الطباعة ثلاثية الأبعاد أنه يمكنك طباعة المجسم حسب الوضع الذي تريده حيث يتوفر لك خيارات عديدة مثل أن تستخدم خيار المادة الداعمة أو تغيير وضع المجسم , ولعلك تتسائل عزيزي القارئ ماهي المادة الداعمة وفيما تستخدم؟ تابعنا في المقال التالي لتعرف المزيد عن المادة الداعمة.

تشبه المادة الداعمة إلى حد كبير الدعامات التي تستخدم أثناء إنشاء المباني والإنشائات (موضح بالصورة أدناه)  كذلك في الطباعة ثلاثية الأبعاد تستخدم جزء من المادة كدعامة للمجسم الرئيسي وذلك في حالة طباعة مجسم ويوجد فراغات أسفل المجسم حيث لا يمكن بناء المجسم بدون دعامة في هذة الحالة إلا بإعدادات محددة وفي حالات خاصة.

     

 

والمادة الداعمة هي جزء يتم بنائه (طباعته) أثناء الطباعة ولا يكون جزء من المجسم الرئيسي المراد طباعته ويمكن إزالتها بسهولة وبطرق عديدة بعد الإنتهاء من عملية الطباعة حسب التقنية المستخدمة في الطباعة.

1) المادة الداعمة المستخدمة في الطباعة ثلاثية الأبعاد بتقنية الترسيب بالبناء المنصهر-FDM:

توجد طرق عديدة لإزالة المادة الداعمة وذلك حسب المادة المستخدمة كمادة داعمة مثل مادة الـ PVA التي تزال بالماء, ومن الشائع يتم بناء الدعم من مادة الطباعة الأساسية مثل مادة   ABS ,PLA ويمكن فصلها عن المجسم الرئيسي بسهولة وبشكل يدوي.

ويوجد اصدارات خاصة من مواد الطباعة ABS ,PLA تستخدم كدعامة أثناء الطباعة مع المادة الرئيسية ABS ,PLA ويسهل ازالتها بسهولة أكبر من استخدام المادة الرئيسية كدعامة ولا تترك آثار واضحة على المجسم المطبوع وتستخدم في الطابعات ذات الرؤوس المزدوجة.

توجد مواد عديدة تستخدم كمادة داعمة وأهم المواد التي يتم استخدامها كمادة داعمة في الطباعة ثلاثية الأبعاد التي تعمل بتقنية البناء بالترسيب المنصهر هيPVA ,HIPS ,PLA ,PETG  حيث يتم تحديد المادة المستخدمة حسب المجسم المطبوع وامكانيات الطابعة المستخدمة نفسها.

ثانياَ: المادة الداعمة المستخدمة في الطباعة ثلاثية الأبعاد بتقنياتSLS  و SLM :

تختلف المادة الداعمة حسب التقنية المستخدمة في الطباعة ثلاثية الأبعاد على سبيل المثال وليس الحصر تقنية التلبيد الإنتقائي بالليزر-SLS حيث تكون المادة المستخدمة في الطباعة على هيئة مسحوق (البودرة) ويتم صهر المسحوق بواسطة الليزر وطبقات المسحوق (البودرة) التي لم يمسها الليزر تظل على حالتها مما يجعلها تشكل بناءًا داعماً للجسم النهائي , ويمكن اعادة تدوير البودرة الغير مستخدمة لتدخل في طباعة مجسم جديد.

 

ثالثا: المادة الداعمة المستخدمة في الطباعة ثلاثية الأبعاد بتقنية ستيريوليثوجرافي  SLA و المعالجة الرقمية بالضوء DLP :

تستخدم تقنية ستيريوليثوجرافي المادة الأولية على شكل سائل «ريسين-Resin» ويتصلد بالضوء وتكون المادة الداعمة جزء من بناء المجسم ويتم بناء المادة الداعمة مع المجسم في نفس الوقت ويمكن إزالة الدعامات بكل سهولة دون ترك آثار واضحة على المجسم المطبوع.

 

وتماثل تقنية المعالجة الرقمية بالضوء « DLP » تقنية ستيريوليثوجرافي من حيث بناء المادة الداعمة حيث وتكون المادة الداعمة جزء من بناء المجسم ويتم بناء المادة الداعمة مع المجسم في نفس الوقت ويمكن إزالة الدعامات بكل سهولة.

 

رابعا:الطباعة الحيوية «الطباعة البيولوجية» :

يطلق مصطلح *الطباعة الحيوية على طباعة «تصنيع» الأعضاء الحية حيث تكون المادة المستخدمة في الطباعة هي الحبر البيولوجي , التي تتكون من الخلايا الحية والمادة الداعمة والمغذيات , ويعد مجال الطباعة الحيوية من المجالات الواعدة في كلا من التصنيع والطب على حد سواء.

 

 

*سيتم اعداد مقال مفصل عن الطباعة الحيوية لاحقا

يمكنك معرفة المزيد عن أهم مواد الطباعة ثلاثية الأبعاد من هنا.

 

 

#تِقنيات_المُستقبَل

#فِكْر_مُخْتَلِفْ

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*