الرئيسية / اﻷخبار / طباعة ثلاثية الأبعاد على الجلد!

طباعة ثلاثية الأبعاد على الجلد!

لأول مرة استخدم باحثون من جامعة مينيسوتا طابعة ثلاثية أبعاد للطباعة على الجلد , حيث تمكنوا من طباعة الكترونيات على يد بشرية مما يفتح الآفاق للعديد من الإستخدامات المهمة مثل طباعة حساسات على جلد كف الجنود في ميدان المعركة.

ويمكن استخدام أجهزة الاستشعار للكشف عن العوامل الكيميائية أو البيولوجية، أو تحويل الطاقة الشمسية لشحن الإلكترونيات الأساسية.

وصرح مايكل ماكآلبين أستاذ الهندسة المساعد في جامعة مينيسوتا والمؤلف الرئيسي للدراسة : « دعنا نتخيل أن جندياً يمكنه طباعة مستشعر كيميائي أو أي إلكترونيات أخرى يحتاج إليها، بشكل مباشر على جلد يده. ستقدم هذه الطابعة الثلاثية الأبعاد حلاً عملياً في المستقبل من خلال توفير كل ما يحتاج إليه الجنود في ماكينة طباعة واحدة متنقلة» .

وأضاف ماكآلبين : « نحن متحمسون لإمكانيات تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد الجديدة هذه باستخدام طابعة محمولة وخفيفة الوزن تكلف أقل من 400 دولار».

جوانب ثورية:

وحيث أن من الصعب محاولة أي شخص البقاء ثابتًا عند استخدام الطابعة على الجلد ، يتحرك الشخص قليلاً , يمكن لهذه الطابعة تتبع اليد باستخدام العلامات وضبطها في الوقت الفعلي على حركات وخطوط اليد .

تستخدم هذه التقنية حبرًا مخصص مصنوعًا من رقائق الفضة ، والتي يمكن استخدامها في درجة حرارة الغرفة. وعادة  تحتاج أحبار الطباعة ثلاثية الأبعاد إلى المعالجة عند درجات حرارة أكبر من 100 درجة مئوية وهو ما يعتبر صعب للغاية عند ملامسة الجلد عند الطباعة.

يمكننا فقط أن نتخيل التطبيقات العديدة التي يمكن استخدام تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد بها , فما نتخيله اليوم غداً يكون واقع نستخدمه.

تابعنا لتعرف المزيد في موقع الطباعة ثلاثية الأبعاد بالعربية.

#تِقنيات_المُستقبَل

#فِكْر_مُخْتَلِفْ

 

المصدر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*